تقنية نحت القوام، تخترق عالم الجمال

تقنية نحت القوام، تخترق عالم الجمال

تقنية نحت القوام، تخترق عالم الجمال

اخترق عدد من التقنيات الحديثة عالم التجميل الصحي، وذلك انطلاقا من رغبة الجميع في الحصول على مظهر رائع، وذات رونق، ومن ثم تحدث ظهور عدد من التقنيات في العالم العربي، في مشهد اشبه بمحاكاة الغرب.

ورغم ان نحت القوام عملية يمكن القيام بها من خلال بعض التمرينات الرياضية، سواء عن طريق تمرينات كمال الأجسام، او غيرها، الا ان معظم النساء يختصرن المجهود والوقت، ويلجأن الى عملية نحت القوام عن طريق التجميل الطبي سواء بالليزر او عن طريق الجراحة.
تقنية نحت القوام، تخترق عالم الجمال
ويذكر ان اتباع حمية غذائية معينة هو امر بالغ الضرورة ولا يمكن تجاهله، سواء قبل القيام بعملية النحت الطبي او بعدها، إذ يعتقد بعض الأشخاص خطئا ان تلك الإتجاه الطبي سوف يوفر عليهم اتباع نظام غذائي، كما لا يمكن لأي شخص يدخن او لمن لديه حالة صحية معينة، ان يقوم بتلك العملية، منعا لحدوث المضاعفات بعد النحت.

ويقصد بنحت القوام، ازالة الترهلات من مختلف اجزاء الجسم، ورفع الجلد عكس اتجاه الترهل، وهو ما يشعر الفرد بقوام ممشوق، ويذكر انه من الممكن ان يعود الشخص سريعا الى ممارسة حياته الطبيعية، دون قلق، حيث ان النحت لا يعتبر عملية جراحية عميقة.

وقد يحتاج الشخص الخاضع لنحت القوام، الى عدد من الجلسات، قبل ظهور النتائج المرجوة من النحت، ويذكر ان نحت القوام، عملية مختلفة تماما عن شفط الدهون، حيث يعتمد النحت على رسم الجسم، وابراز تفاصيله، بالقيام بسحب كميات بسيطة جدا من اماكن معينة بالجسم، وحقن اجزاء اخرى للوصول للقوام المرجو، ومن الضروري معرفة ان نحت القوام، لا يقوم بإنقاص الوزن، ولكن يجب اولا انقاص الوزن من خلال اتباع نظام غذائي، ثم اللجوء لشد القوام، ونحته.

وهناك انظمة كثيرة ومتعددة يمكن اتباعها ىفي عملية النحت، سواء تقنيات جراحية او غير كذلك، وتختلف التكلفة تبعا لإختلاف التقنية، ولكنه من المتعارف عليه علو تكلفة النحت، ومن تلك التقنيات، الليزر، التبريد، والأشعة تحت الحمراء، ونحت الجسم الديناميكي، وهي احدثهم، حيث تعتمد على التوازن بين الطول والعرض وحركة العضلات، ومن ثم تختلف بالطبع من حالة الى اخرى.
تقنية نحت القوام، تخترق عالم الجمال
ومجملا، يظل حلم القوام الممشوق، والمتناسق، مطروحا بقوة، ويلجأ اليه النساء، لمحاكاه من يحبوا من المشاهير، ويذكر ان الفنانة ليلى علوي، والفنانة فيفي عبده،  من ابرز الممثلات المصريات اللآئي خضعن لنحت القوام، وكيم كارديشين من ابرز الفنانات الغربيات.

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة