«الفينيرز» يغزو عالم التجميل الطبي

«الفينيرز» يغزو عالم التجميل الطبي

«الفينيرز» يغزو عالم التجميل الطبي

يلجأ اغلب الأناس المهتمون بالتجميل، والتقنيات الطبية المختلفة، سواء أكانت من خلال تدخل جراحي او دون ذلك، وفي ذات السياق، انتشرت في الآونة الأخيرة تقنية «إبتسامة هوليوود»  والتي اضحت ضمن القائمة الأساسية حين يفكر اي شخص في التجميل، وبخاصة النساء، لتأثرهم بالنجوم والممثلين.

وبذلك، اصبح الكثير من أطباء الأسنان، ينتهجون ذلك النهج في مراكزهم، ومن اهم التقنيات في ذلك الإتجاه هي تقنية الفينيرز.

والفينيز بشكل مبسط هي طبقة مصنوعة من الخزف او البورسلين، وتشبه الرقائق او الشرائح وتوضع على الأسنان الرئيسية لتكسبها شكل انيق، ومظهر لآمع، ولون ناصع البياض، ويهتم الطبيب المعالج، بإختيار افضل شكل للراغب في التجميل، حيث تختلف كل حالة عن الأخرى، حسب شكل الفم، وابعاده، ومقاسات الأسنان وطولها، وايضا شكل الوجه، ولون البشرة، حيث يتمكن الطبيب من اختيار لون الطبقة نسبة لجميع ما سبق، من اجل ان يكون المظهر طبيعي، وغير مصطنع على الإطلاق، كما ان من ضمن الأشياء التي تجعل الناس يتهافتون على الفينيرز، انه يمكنهم من خلاله التحكم في طول اسنانهم ولكن بنسب معينة، حتى يتناسب مع شكل وجههم الذي يعتاد عليه الناس.

ولكن هل تعتقد ان يختزل «الفينيرز»، في الوظيفة التجميلية فقط؟ بالطبع لا، فلتلك التقنية وظيفة علاجية ايضا، حيث تحل مشكلة الأسنان المكسورة، او الفجوة بين الأسنان، إذ يهدف بعض الناس الى حل تلك المشكلات، دون الرغبة في الحصول على مظهر فائق الجمال، ووضع اللمسات البسيطة من اجل مظهر ذات رونق.
«الفينيرز» يغزو عالم التجميل الطبي
وتصنع الفينيرز لكل حالة على حدى خصيصا بعد قيام الطبيب بالمناقشة مع الحالة حول ما تريد فعله، ومن ثم رفع القياسات للحالة والبدء في التنفيذ.

ولا تنتهي المسألة بعد تركيب الفينيرز، حيث ان هناك اجراءات من الضروري وضعها بعين الإعتبار مثل الإهتمام بنظافة اللثة بعد تركيب الفينيرز، منعا للتسوس، وتجنب المشروبات ذات الصبغة والألوان منعا لإنطفاء لمعان طبقة الفينيرز، مثل القهوة والسجائر.
«الفينيرز» يغزو عالم التجميل الطبي
ومن عيوب تركيب الفينيرز، ان الطبيب يضطر الى إزالة جزي كبير من مينا الأسنان، ويحدث ذلك ضرر للأسنان الطبيعية، وعليه، يلجأ الكتيرون الى تقنية «اللومينير»، بدلا من «الفينيرز»، حيث تتمتع تقنية «اللومينير»، بسمك اقل ومن ثم لا يضطر الطبيب إزالة او برد جزء كبير من مينا الأسنان، كما يؤدي عدم الإهتمام بنظافة الفينيرز بعد التركيب الى مشكلة تسبب الضيق الشديد للحالة او المتعاملين معها، وهي مشكلة رائحة الفم الكريهة.

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة