تقنيات التجميل طفرة في عالم الطب

تقنيات التجميل طفرة في عالم الطب

تقنيات التجميل طفرة في عالم الطب

يهتم العالم بقوة في ذلك الوقت بالتقنيات المختلفة للتجميل، اذ لا يرضى معظم النساء عن التكيف مع عيوب اجسادهم المختلفة، ويكرهون ظهور علامات تقدم السن عليهم، وذلك على الرغم من خوفهم الشديد من خوض تجارب العمليات الجراحية التجميلية، وقد تخلص الطب الحديث من تلك الإشكالية بشكل شبه نهائي مع ظهور الفيلر والبوتكس، والتقنيات التي لا تعتمد على الجراحة والتخدير بمعناهم القديم والمعهود.

وتعد التقنيات التجميلية غير الخاضعة للجراحة، المخلص الأساسي والرئيسي للسيدات من معظم مشاكلهم، كظهور التجاعيد الواضحة، والخطوط البارزة، او حتى ترهل الجلد، ومشاكل حب الشباب، والى آخره من مشكلات، مثل البوتكس والفيلر، والليزر، وغيرهم.

دعونا نخص «الفيلر»، بالحديث، حيث يساعد في ملئ الجلد بشكل طبيعي وشده، للتخلص من الترهلات او الخطوط البارزة ، واستعادة رونق البشرة، والقضاء على الهالات السوداء.

ول«الفيلر» انواع عدة، منهم ما يستخدم الكولاجين البقري كماده فعالة، او الكالسيوم، وغيرهم، حيث تتكون حقن الفيلر من مواد كيميائية مختلفة، وعلى ذكر مكونات الفيلر، يتم في بعض الأحيان حقن الفيلر من الدهون الذاتية، حيث يتم شفط بعض الدهون من اماكن مختلفة من الجسد وحقنها في الوجه.

ويسمى الفيلر ايضا بالحشو الجلدي او حشو الوجه، حيث تعد تلك هي المصطلحات الدارجة بين اطباء التجميل، ومن المتعارف عليه، ان تقنية الفيلر تؤتي ثمارها فور الحقن، فيما صرحت الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية بإمكانية تأخر نتائج الفيلر لأسابيع او لعدة أشهر في بعض الأحيان.
تقنيات التجميل طفرة في عالم الطب
وبالطبع، يقوم الطبيب بتنظيف وتعقيم المنطقة التي سوف تعرض للحقن قبل البدأ في العلاج الفعلي، ومن بعدها يتم تخدير تلك المنطقة تخديرا موضعيا لتقليل الشعور بالام وقت الحقن.

وكغيره من الأشياء، يعد الفيلرعملة ذات وجهين، ويجب اخذ عدد من الإحتياطات والمحاذير قبل البدء في عملية الحقن، حيث انه يتعين على الطبيب المعالج، طرح بعض الأسئلة على الحالة الراغبة في الحقن، ليتأكد من عدم حساسية الجلد تجاه شئ معين، او للتأكد من التاريخ المرضي للحالة، وللأدوية التي يتناولها.

يقول أطباء التجميل ان حدوث كدمات بسيطة او تورم بعد الحقن هو امر طبيعي للغاية، ولكن يمكن ان تتفاقم تلك المشكلات البسيطة بسبب تجاهل الطبيب للتاريخ المرضي للشخص، مثل ان يكون الشخص الخاضع للحقن، يقوم بأخذ عقاقير مضادة للإلتهاب مثل «الأسبيرين»
تقنيات التجميل طفرة في عالم الطب
وفيما يتعلق بالسيدات الحوامل، ينصح الأطباء بعدم خوض تجربة الحقن اثناء الحمل، رغم انه لم يثبت ضرره، حيث لم تتناول ايه دراسات ذلك الجانب في الحديث عن الفيلر، ولكنهم ينصحون بعدم اتخاذ ايه اجراءات تجميلية ايا كانت اثناء الحمل، منعا لحدوث ايه مخاطر. 

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة